English عــــــــربي  
عن المخترع

تخفيف الانفجار

تخفيف الحريق تطبيقات أخرى

بداية

خريطة

إتصال

 

الصناديق المحمية لحصر الانفجار        

الحماية من اللغم الأرضي
حاويات العفش
نتائج الاختبار
   Aberdeen Report

 

تحصين فايراكس نتائج اختبار الانفجار

أجرت فايراكس اول تجربة مزودة باجهزة في عام 1993 على تحصين فايراكس في مختبر باتل في اوهايو. في ذلك الاختبار اثبتت فايراكس انها تقلل "أوفر بريشر" بنسبة 98%. على كل حال منذ ان تم عمل الاختبار على شحنات صغيرة، كانت هناك حاجة وبشكل علمي لعمل تجارب بامكانها استخراج قياسات لهذه المادة.

في عام 1997 تم اجراء اختبار مشاركة بين شركة فايراكس والشركة الكيميائية السعودية. خلال هذه التجربة تم تفجير شحنة معادلة ل 25 رطل من TNT على بعد 1 قدم من جدار تحصين فايراكس المكون من بوصات قليلة من كسوة فايراكس. مع ان الجدار القائم والمستهدف مكون من 6 بلوكات "مقاس استاندر" على بعد قدمين فقط من جدار فايراكس فان الجدار المستهدف لم يتأثر بالتفجير. اختبار اخر اقيم في المملكة العربية السعودية بتفجير 25 رطل من TNT على بعد 4 اقدام والنتيجة ان جدار البلك (6 بلوكات) المحمي ببوصات قليلة من القايراكس بقي بدون اضرار، بينما الجدار الغير محمي الذي تم اجراء نفس التفجير عليه نتج عنه حفرة قطرها 4 قدم، وتناثرت اجزاء الجدار الى ابعد من 200 قدم من الجدار الهدف.

ان فعالية تحصين فايراكس في تخفيف الانفجار تم اثباتها مرة اخرى في معرض اجهزة الحماية لقوات الجيش الامريكي الاول والثاني (FPED I& FPED II) في القاعدة البحرية في كوانتيكو/ فرجينيا في عام 1997 و 1999.

في هذا الاختبار تم تفجير 25 رطل من البينتوليت على بعد 15 قدم بين جدارين بسماكة داخلية 6 بيلوكات. الجدار الغير محمي بفايراكس دمر بالكامل، بينما الجدار المحمي بفايراكس (سماكة 6 بوصات من حشوة تحصين فايركس) لم يتضرر بتاتا.

في عام 1997 قامت شركة فايراكس باجراء اختبارات اضافية في ارض الاثبات في ابردين /ماريلند. وفي احدى التجارب تم فجير 45 رطل من البينتوليت (= ~ 50 رطل TNT) على مسافة ~10قدم. النتيجة التي توصل اليها علماء ابردين ان كسوة تحصين فايراكس بسماكة (8 بوصة ) قللت الضغط "بليد ثرو" (يعرف بشكل عام بانه الضغط الذي يبقى في خلف الكسوة ) بأكثر من 94%.

استمرت شركة فايراكس في اجراء اختبارات على تحصين فايراكس، وفي كل اختبار يتم التأكيد مل لخصه مهندسي فايراكس من ان المادة لها امكانيات جديرة بالملاحظة في مجال تخفيف الانفجار. والتي يمكن تصميمها لتناسب اي مستوى تهديد محتمل.

 

الدمار الذي أصاب الحائط الغير محمي بعد تفجير (25 رطل) TNT  على بعد (1 قدم)

 

الجدار المحمي بفايراكس بعد تفجير (25 رطل) من مادة TNT على بعد (1 قدم)

 

بداية - المخترع - تخفيف الانفجار -تخفيف الحريق - تطبيقات أخرى -إتصال - خريطة  

جميع الحقوق محفوظة لفايرإكس 2002، طور بواسطة نمير. نت